التخطي إلى شريط الأدوات
عربي

الكويت: شيخ من الأسرة الحاكمة يحتجز سوريًا ويعتدي عليه والسلطات تحقق

ذكرت وسائل إعلام كويتية أن السلطات تحقق في حادثة احتجاز شاب سوري وتعرضه للضرب والشتم من قبل شيخ كويتي جراء خلاف مالي.

ونقلت صحيفة “الراي” الكويتية عن مصدر مطلع، أن الطريقة التي اتبعها الشيخ، لحسم خلافه مع السوري سُجلت بموجبها قضية احتجاز واعتداء بالضرب، وكلفت النيابة العامة الإدارة العامة للمباحث الجنائية بالبحث والتحري للوقوف على ملابساتها.

وفي تفاصيل الحادث، أقدم أحد أبناء الأسرة الحاكمة على احتجاز سوري على خلاف مالي معه، داخل شقته، في منطقة صباح السالم، وقام بتقييد حركته والاعتداء عليه بالسب والشتم، والضرب بالعصا والنعال في مختلف أنحاء جسده، كما أنه استولى على هاتفه، وقال له: “مالك شي”.

وأكمل المصدر أن “الشيخ استعان في عملية الاحتجاز، التي استمرت لمدة 12 ساعة، بعدد من الحراس الشخصيين الذين تعاونوا معه في الاعتداء، مشيرا إلى أن السوري وبعد ما تعرض له من سب وشتم وضرب، توجه إلى أحد المخافر، وروى لرجال الأمن والمباحث ما حدث معه، وأدلى ببيانات الشيخ، غير أنه لم يدل ببيانات المشاركين في العملية ولا جنسياتهم. وفي ضوء أقواله، سجلت قضية اعتداء بالضرب وحبس حرية أحيلت إلى النيابة العامة، حيث أمرت رجال المباحث الجنائية، بجمع المعلومات والوقوف على التفاصيل، وضبط وإحضار المتهم، للاستماع إلى أقواله”، لافتا إلى أنه بالاستعلام عن الشيخ اتضح أن عددا من القضايا مسجلة بحقه.

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى