التخطي إلى شريط الأدوات
ميداني

القوات الأمريكية تعزز تواجدها بريف دير الزور.. وإيران تخلي مقراتها.. والتفاصيل

عززت القوات الأمريكية من تواجدها في بادية بلدة خشام، بريف دير الزور الشرقي، البوم الأحد، تحسبًا لأي نزاع مع الحرس الثوري الإيراني والميليشيات المساندة له في المنطقة.

وبحسب وكالة “ستيب الإخبارية” فإنَّ التعزيزات التي استقدمتها القوات الأمريكية من حقل عمر النفطي، شرقي الميادين بريف دير الزور، إلى حقل غاز كونيكيو ببادية خشام بالريف الغربي، ضمت رتلين، الأول مكون من 18 آلية مصفحة، والرتل الثاني من 12 آلية مصفحة، مع عدد من الجنود.

وأوضحت “ستيب” أنَّ القوات الأمريكية عملت على تسيير دوريات في محيط الحقل، مشيرًة إلى أنَّ سبب التعزيزات إلى حقل كونيكو هو أنَّ الحقل يعتبر نقطة التماس الوحيدة بين القوات الأمريكية، وقوات النظام السوري والحرس الثوري الإيراني والميليشيات الشيعية المساندة له، والمتواجدة على أطراف بلدة خشام، ما يجعل المسافة بين الطرفين نحو 1 كيلومتر.

وتابعت، أنَّ القوات الأمريكية أجرت مع ميليشيا “قسد” تدريبات بمحيط حقل كونيكو، ونفذت خلال التدريبات رمايات مدفعية، وتدريبات على عدة أنواع من الأسلحة.

من جهة أخرى، أخلت الميليشيات الإيرانية كافة مقراتها بمدينة البوكمال شرقي دير الزور، وانتشرت في منطقة البساتين على ضفة نهر الفرات، تاركًة عناصر للحراسة فقط على المقرات.

وجاءت عملية الإخلاء خوفًا من عمليات قصف أمريكية قد تطال المواقع بعد أن استهدف الطيران الأمريكي المسير، يوم أمس، قاعدة الإمام علي ومعسكر لواء الطفوف ومراكز تابعة للميليشيات الإيرانية في قرية السويعية بمحيط مدينة البوكمال، عند الحدود السورية- العراقية.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: