التخطي إلى شريط الأدوات
أخبار سوريا

توفي بعد مشاهدة ابنه بين الصور التي سربها “قيصر”

وجد صورة ابنه على مواقع التواصل الإجتماعي في سجون النظام السوري فتوقف قلبه في مدينة إدلب.

بعد الإنتشار الهائل للصور المسربة على مواقع التواصل الإجتماعي عقب إعلان قانون قيصر، أصبح مستخدمو تلك المواقع يفجعون بصور أحبائهم وأقربائهم وآخرها وفاة رجل ستيني بعد رؤيته لجثة ابنه من ضمن تلك الصور، وأشار ناشطون إلى تعرضه لإحتشاء عضلة القلب “جلطة” وذلك في مدينة إدلب.

توفي بعد مشاهدة ابنه بين الصور التي سربها "قيصر"
نادر عبود، الأب الذي شاهد ابنه بين صور “قيصر”

ومنذ أيام، يتم تداول أسماء وصور جثث الذين قتلوا تحت التعذيب في سجون النظام السوري، حيث أظهرت الصور المسربة وحشية النظام في التعامل مع المعتقلين، ومحاولة الانتقام منهم لأنهم طالبوا بالحرية ورحيل بشار الأسد.

يشار إلى أن الجرائم التي ارتكبها النظام بحق المعتقلين في سجونه كشف بعضها مصور منشق عن النظام لقب باسم “قيصر”، حيث سرب مطلع 2014 حوالي 55 ألف صورة، توثق 11 ألف ضحية قضوا في معتقلات النظام السوري، فيما لايزال مصير عشرات آلاف المعتقلين مجهولا.

وتسائل الناشطون على مواقع التواصل الإجتماعي عن عدد المعتقلين الذين قتلوا بعد العام 2015 ويعتقد البعض بأن الرقم يستحيل تخيل مدى ضخامته.

 

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق