التخطي إلى شريط الأدوات
عربيبالفيديو

بالفيديو || نقص الأوكسجين يحدث أزمة في مدينة عراقية.. عدة وفيات خلال ساعة واحدة

تداول ناشطون عراقيون اليوم الاربعاء مقاطع مصورة تظهر الخوف والفوضى في أكبر مستشفيات الناصرية جنوب العراق بعد توارد انباء عن نقص الاكسجين الامر الذي سبب سقوط ضحايا جدد من المصابين بفيروس كورونا.

 

نقص الأوكسجين يحدث أزمة


وحسب ناشطين محلين في مدينة الناصرية عطلا في منظومة الأوكسجين في المستشفى سبب ازمة حادة في ظل ارتفاع عدد الاصابات بفيروس كورونا في المدينة وامتلاء المستشفيات بالمصابين.

وفي أحد المقاطع المصورة يتحدث أحد الموظفين الصحيين ان نقص الاوكسجين تسبب بوفاة خمسة اشخاص في اقل من ساعة.

يينما تواردت اخبار محلية عن وفاة اكثر من 16 شخص خلال 24 الساعة الماضية.

وسادت في مستشفى الحسين التعليمي اكبر مستفيات الناصرية حالة من الفوضى والهلع لدى المرضى وأظهر مقطع فديو مصور طابورا طويلا يظهر فيه اشخاص مصابين بالفيروس وهم ينتظرون دورهم للحصول على اسطوانة اوكسجين.

ونقلت “شبكة أخبار الناصرية” المحلية عن طبيبة تدعى عاتقة جياد كاظم قولها إن “حجم استهلاك الأسطوانات بلغ الليلة الماضية 150 أسطوانة، لكن المستشفى غير قادر على ملئها واعادتها مرة أخرى بسبب حاجة المرضى”.

تفاقم الأزمة 

 

وتفاقمت شدة الإصابات بفيروس كورونا في محافظة ذي قار والعراق بشكل عام، خلال الأسبوعين الماضيين في ظل مخاوف من عدم قدرة النظام الصحي المتهالك على استيعاب المصابين.

وفي المقابل أكدت دائرة صحة ذي قار توفر مادة الأوكسجين في مستشفيات المحافظة التي يتم فيها حجر وعلاج المصابين بفيروس كورونا المستجد.

بالمقابل أكدت دائرة صحة ذي قار توفر مادة الأوكسجين في مستشفيات المحافظة التي يتم فيها حجر وعلاج المصابين بفيروس كورونا المستجد.

ونقل موقع “ناس” الإخباري عن مدير الدائرة عبد الحسين الجابري قوله إن المتعهد المسؤول عن تجهيز سائل الأوكسجين وصل متأخرا يوم أمس، ولم يجلب معه سوى أربعة أطنان من الاوكسجين بدلا من عشرة أطنان التي كان يحضرها.

وقال تقرير لصحيفة “واشنطن بوست” الأميركية السبت الماضي إن المستشفيات العراقية تحولت إلى بؤرة لنقل عدوى فيروس كورونا إلى الأطباء الذين يحاولون في الخطوط الأمامية وقف موجة متزايدة من الإصابات تهدد بسحق نظام الرعاية الصحية في البلاد.

ومنذ مطلع الشهر الجاري ارتفع معدل الإصابات بفيروس كورونا المستجد في البلاد، حيث لا يكاد يمر يوما من دون تسجيل أكثر من ألف إصابة بعد أن كان معدل الإصابات يتراوح بين 100 إلى 500 حالة.

المصدر: الحرة 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: