التخطي إلى شريط الأدوات
دولي

في تحدٍ جديد لمشاعر المسلمين، صحيفة “شارلي إيبدو” الفرنسية تعيد نشر رسوم مسيئة للنبي محمد عليه السلام

عاودت مجلة “شارلي إيبدو” الفرنسية الساخرة نشر رسوم تسخر من النبي محمد عليه الصلاة والسلام كانت قد أثارت قبل سنوات موجة غضب في العالم الإسلامي، وتزامنت إعادة نشر المجلة للرسوم مع البدء اليوم في محاكمة مشاركين مزعومين في الهجوم الذي تعرضت له المجلة في 7 يناير/كانون الثاني 2015 وأوقع 17 قتيلا، من ضمنهم منفذو الهجوم.

ومن بين الرسوم التي كانت صحيفة دانماركية نشرت معظمها عام 2005 ثم عاودت “شارلي إيبدو” نشرها بعد ذلك بعام، رسم يصور نبي الإسلام معتمرا عمامة على شكل قنبلة، يتدلى منها فتيل الإشعال.

وعقب نشر الرسوم المسيئة قبل 5 سنوات، استنكرت دول ومنظمات وشخصيات من بلدان عربية وإسلامية ما فعلته المجلة الفرنسية، معتبرة أن ذلك قد يخلق موجة من الإرهاب.

افتتاحية اليوم
وكتب رئيس تحرير المجلة لوران سوريسو في مقال مصاحب للرسوم التي ستنشر على غلاف المجلة اليوم “لن ننحني أبدا. لن نستسلم”.

وقُتل 12 من بينهم بعض أشهر رسامي “شارلي إيبدو”، عندما اقتحم سعيد وشريف كواشي مقر المجلة في باريس، وأمطروا المبنى برصاص بنادقهم الآلية.

وفي مواجهات متفرقة، قتلت الشرطة الشقيقين شريف وسعيد ومسلحا ثالثا قتل ٥ أشخاص في الساعات الـ48 التي تلت الهجوم على المجلة، وستبدأ اليوم محاكمة 14 من الشركاء المزعومين لمنفذي الهجوم.

وفي السابق، قال مسلمون إن رسم عمامة رسول الله صلى الله عليه وسلم على شكل قنبلة وصم لجميع المسلمين بالإرهاب.

وفي العام 2007، رفضت محكمة فرنسية ما ذهبت إليه بعض المنظمات الإسلامية من أن نشر المجلة للرسوم المسيئة حرض على كراهية المسلمين.

وفي سياق متصل، قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أمس إنه ليس في موقع يمكنه من إصدار حكم على قرار مجلة “شارلي إيبدو” إعادة نشر رسم يسخر من النبي الكريم، مضيفا أن فرنسا تتمتع بحرية التعبير، لكن ماكرون قال خلال زيارة للبنان إنه يتعين على المواطنين الفرنسيين إظهار الكياسة والاحترام لبعضهم بعضا وتجنب “حوار الكراهية”.

المصدر: الجزيرة

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى