التخطي إلى شريط الأدوات
أمن وقضاء

العثور على جثة فتاة سورية في العقد الثاني من عمرها على الحدود اللبنانية السورية

ما اسباب الوفاة؟

تعددت الأسباب والموت واحد، فمأساة السوريون التي بدأت عقب الثورة الشعبية في مارس 2011 ولم تنتهِ حتى الآن – خلّفت وراءها الكثير من أسباب الموت وطرقه واشكاله، فسمعنا الكثير عن حالات وفاة لسوريين أثناء عبورهم إلى أوربا، لكن في هذه المرة أثناء الدخول إلى لبنان عبر خطوط التهريب.

عثر الأمن العام  اللبناني على جثة فتاة سورية في العشرينيات من عمرها عند جبل المصنع على الحدود السورية اللبنانية أثناء دخولها إلى لبنان خلسة. والفتاة تدعى “زينب محمد إبراهيم” مواليد  15-8-2003، وتم نقلها إلى المستشفى الحكومي في زحلة، ولم يصدر حتى الآن أي تصريح من جهة عن سبب الوفاة!.

وفي ظل الإجراءات المتشددة التي يتغازل بها اصحاب القرار من الجانبين السوري واللبناني، يزداد الخناق على رقاب السوريين وتزداد معاناتهم ، في حين تتنامى أواصر الصداقة والتنسيق بين النظام السوري وحكومة حزب الله اللبنانية

النظام السوري الذي فرض ضريبة 100$ على السوريين الراغبين بالدخول إلى وطنهم، ومن لا يملك المبلغ لا يسمح له بالدخول، ومن جهته الامن اللبناني لا يسمح لهم بالعودة إلى لبنان ليبقوا عالقين على الحدود ويبيتون في العراء بانتظار مصير مجهول.

المصدر: وكالات اخبار

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى